كفارة الحلف على المصحف. حلف على المصحف بالإكراه

واعلم أن الله تعالى يقبل التوبة من عباده النادمين ، وأنه تعالى يحب التوابين ، ويحب المتقين ، فإذا أريت الله صدقاً في توجهك وتقربك لك : أعانك ، ووفقك ، وسددك ، ورقق قلبك ، وأدمع عينك
متى تجب الكفارة باليمين؟ يقع اليمين إذا كان العبد واعيًا ومدركًا لما يقول وقد عقد النية في قلبه وأقسم على ذلك وفي هذه الحالة يجب عليه تكفير اليمين إذا حنث بقسمه وأما وضع اليد على المصحف أو داخله فهذا أمر محدث ويفعله بعض الناس للتغليظ والتشديد ليتهيب الحالف من الكذب

أولى رسائل هذه الحلقة رسالة وصلت إلى البرنامج من جمهورية مصر العربية وباعثها مستمع من هناك يقول: سامي محمد خليفة، الأخ سامي يقول في رسالة بعث بها إنه في ساعة غضب أقسم على المصحف الشريف ألا يسكن في هذا المنزل أو الحوش وعندما زال الغضب وجد أنه مخطئ إذ لا غنى له عن هذا المنزل، فسأل بعض الناس فأخبروه بأن عليه أن يصوم ثلاثة أيام، فصام ثلاثة أيام وعاد إلى المنزل، فهل هذا صحيح أم لا؟! قبل التكلم عن كفارة الحلف على المصحف لا بد من توطئةٍ للموضوع تُبَيِّن الحلف أو اليمين، وأنواع كُلِّ يمينٍ منها، وكفارة كل نوع، إذ أن الحلف على المصحف قد يندرج تحت أي نوع منها من دون استثناء.

الحلف بالقرآن الكريم
وتابع الورداني: "أما من حلف بالمصحف على شيء ورجع فيه عليه كفارة يمين بإطعام عشرة مساكين أو كسوتهم"
حلف بالمصحف ألا يفعل معصية ثم فعلها
عظيم؛ فهو نورٌ يضيء دروبنا بالإيمان، ونرفع به درجاتنا، فإنّ لقارئ القرآن الأجر العظيم من عند الرحمن، كما ورد في حديث روي عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ قَرَأَ حَرْفًا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ فَلَهُ بِهِ حَسَنَةٌ وَالْحَسَنَةُ بِعَشْرِ أَمْثَالِهَا لَا أَقُولُ الم حَرْفٌ وَلَكِنْ أَلِفٌ حَرْفٌ وَلَامٌ حَرْفٌ وَمِيمٌ حَرْفٌ»
ما هو حكم من حلف على المصحف في شيء ورجع فيه؟ .. أمين الفتوى يجيب
المقدم: إذاً نفهم من سماحتهم أن الحلف على المصحف أمر غير مشروع؟ الشيخ: ليس له أصل، ليس له أصل
ويتم الحلف على المصحف عن طريق وضع اليد عليه والعبد على طهارة وليس جنبًا أو حائض للمرأة، ولا يجوز لمس كتاب الله والحلف عليه إلا إذا كان العبد متوضئ، ولا يشترط للحلف ملامسة المصحف بل إن القسم يقع بمجرد التلفظ به، ويكون العبد واعيًا لما يقوله ومنعقدًا في نفسه، وفي هذه الحالة وجب عليه التكفير إذا كذب أو حنث بقسمه فإذا كان يتضمن كلام الله، وكلام الله تعالى من صفاته، فإنه يجوز الحلف بالمصحف بأن يقول الإنسان: "والمصحف" ويقصد ما فيه من كلام الله عز وجل، وقد نص على ذلك فقهاء الحنابلة رحمهم الله، ومع هذا فإن الأولى للإنسان أن يحلف بما لا يشوش على السامعين، بأن يحلف باسم الله عز وجل، فيقول: "والله"، "ورب الكعبة"، أو "والذي نفسي بيده"، وما أشبه ذلك من الأشياء التي لا تستنكرها العامة ولا يحصل لديهم فيها تشويش
أما يمين اللغو: فهي اليمين التي تجري على لسان المرء من دون أن يقصد التلفظ بها، كأن يقول في سياق حديثه مع شخص آخر: لا والله، أو بلى والله، وهذه اليمين لا كفارة فيها، ولا يؤاخذ بها المسلم فالفرق بين القرآن والمصحف، أن المصحف: هو الكتاب الذي كُتِب القرآن في صُحُفِه وجُمِع بين دَفَّتَيْه، أما القرآن فهو اللفظ والكلام الذي تكلم به الله عز وجل، وأنزله على قلب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ مجموع و رسائل الشيخ محمد صالح العثيمين المجلد الثاني.

هل للحلف على المصحف كذبا كفارة؟!
الرئيس صالح بن فوزان الفوزان
حلف على المصحف بالإكراه
وقد يكون الحلف على المصحف يمينًا غموسًا، فهذه أشد صور اليمين الكاذبة إثمًا، ولا لها، ويلزم صاحبها التوبة النصوحة لله عز وجل
حلف على المصحف بالإكراه
كفارة الكفارة لغة جمعها كفارات، وأصلها الستر وتغطية الشيء، تقول كفرت القدر إذا غطيته وسميت بذلك لأنّها تستر الخطايا والذنوب الذي ارتكبها بفعله
كفارة الحلف بالمصحف كذبا قال الدكتور علي جمعة، عضو هيئة كبار العلماء، إنه لا يجوز الحلف بالله أو بالمصحف أو بالنبي أو بأي شيء من المقدسات من أجل استرداد حق كذبا، وإن الحلف بالمصحف لا ينعقد يمينا، ولا عليه كفارة، لكنه لا محل أن يقسم به، والحلف بغير الله مكروه ولا ينعقد به اليمين وقد ألف شيخ الإسلام رحمه الله كتاباً يُعرف باسم: "التسعينية" بيّن فيه بطلان هذا القول من تسعين وجهاً
فهو يمين ولا سيما في هذا الزمان الذي كثر فيه الحلف بالمصحف

فاليمين المنعقدة: هي اليمين التي تكون على أمرٍ مستقبلي يعزم المرء على فعله، وهي التي تنعقد في قلب ذلك الشخص الذي تلفظ بها؛ أي أنه يكون قاصدًا ومدركًا لتلك اليمين التي تلفظ بها، ويجب على من يؤدي هذه اليمين الوفاء بها، وإن أخلف فعليه الكفارة.

20
ما كفارة الحلف على المصحف
الإجابة: الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبه ومن والاه، أما بعدُ: فقد بَيَّنا في سابقةٍ تحريم العلاقات بين الجِنْسَيْن، وذلك في : ""، و""
كفارة الحلف المتكرر علي المصحف
وأمّا اليمين الغموس: فهي صورة من صور اليمين الكاذبة، وهي التي يؤديها المسلم على أمرٍ مضى؛ ليقتطع بها مال أخيه المسلم بغير حق
ما كفارة الحلف على المصحف
كفارة الحلف بالمصحف كذبا وأشار إلى أن من حلف بالقرآن كذبًا عليه التوبة والاستغفار عند بعض المذاهب، وكفارة يمين عند بعض أهل العلم، وهى عتق رقبة، أو إطعام 10 مساكين من أوسط ما يطعم الرجل أهله، أو كسوتهم، فإن لم يستطع واحدًا من هذه الثلاثة صام 3 أيام